موقع نحلة للنحالين العرب موقع نحلة للنحالين العرب موقع نحلة للنحالين العرب
   الصفحة الرئيسية           المـقـالات            أخبار النحالة            بحوث حديثة           الــصـــور            المـجـلــة   
 
تـقـاريـر واسـتـطـلاعـات أرسل لنا تقريراً أو
استطلاعاً عن بلدك

العلاج بسم النحل بين الإعجاز العلمي و التقنين الطبي

الظاهرة مقننة طبيا ً وعلميا ً في أوروبا وهي من دلائل الإعجاز القرآني



تـمـهـيـــد :

سم النحل محفوظ في كيس داخل النحلة ويفرز من زوج من غدد السم المتحورة عن الغدد الزائدة, ويتم تخزينه في هذا الكيس الذي يفرغ محتوياته عند اللزوم في قاعدة آلة اللدغ، ويزيد السم في هذا الكيس إذا زادت نسبة المواد البروتينية عن المواد الكربوهيدراتية في غذاء النحل. والنحل الحديث الخروج من العيون السداسية به كمية صغيرة جداً من سم النحل, ولكن بتقدم عمر الشغالة تتراكم بها كميات من السم بشكل تدريجى لتصل إلى 0.3 ملليجرام فى شغالة نحل العسل عمر 15 يوم, وعندما تصل الشغالة إلى عمر النحل الحـارس( 18 يوم ) لا يتم أنتاج كميات إضافية من سم النحل, وبالتإلى فأن وزن سم النحل داخل كيس السم لا يتغير, كما أن كيس السم لا يمكن أن يمتلئ ثأنية إذا تم افراغ محتوياته..؛

مواصفات سم النحل:

سم النحل سائل شفاف يجف بسرعة حتى في درجه حرارة الغرفة، رائحته عطرية وطعمه لاذع مُر, وبه أحماض عديدة بالإضافة إلى كمية كبرة من البروتينيات وكمية كبيرة من الزيوت الطيارة, وهي التي تؤدي إلى الشعور بإحساس لاذع وألم عند اللدغ . كما يحتوي سمّ النحل على 18 مادة فاعلة، أهمها مادة (ميليتين) المضادة للالتهاب والتي تبلغ قوتها 100 ضعف قوة دواء "هايدروكورتيزول" الذي يستخدم في علاج حالات الالتهاب التي يتعرّض لها الجسم، ويمكن استخدام هذا المادة في حالة السرطان لعلاج الألم الذي ينشأ عنه، وكذلك مواد تزيد من سرعة تمرير الاشارات العصبية، ومادة تسبب تفكك المادة الغرائية التي تربط الخلايا ببعضها، وهذا بالتالي يسهل مرور السوائل حول الخلايا مما يساعد على تزويد المناطق الملتهبة بالمواد التي تساعد على الشفاء بإذن الله، كما يساعد أيضا على التخلص من المواد السامة بمنطقة الالتهاب.

ويحتوى سمّ النحل أيضا على كميات محدودة من الموادّ الكيماوية التي تلعب دورًا في نقل الإشارات العصبية، من أهمها الـ (دوبامين)،

مـكــونــات ســم النـحـــل

يتم استخدام سم النحل إما كحقن أو باللدغات أو جرعات بالفم, وقد عرف استخدام منتجات النحل في العلاج الطبي منذ قرون قديمة ولكن في العصر الحديث دخل سم النحل في أغراض كثيرة كعلاج التهاب المفاصل وبعض الالتهابات والأمراض المسببة لتآكل الأنسجة(degenerative diseases) وقد أجريت عليه أبحاث كثيرة ولا تزال، خاصة في روسيا وفرنسا، كما قام الجيش الأمريكي بدراسة المكونات الكيميائية له ولكثير من الحشرات الطائرة التي لها لدغ سام. لأن نحل العسل قد تم ترويضه فقد أصبح سمه أحد أهم سبل العلاج ويتكون من:

* الميليتين ( mellitin): وهو المسبب للألم والحكة بعد اللدغ به وله خصائص قاتلة للبكتريا وللخلايا ويسبب إفراز مادة الهستامين بالجسم التي تظهر أعراض الالتهاب (ورم حكة احمرار سخونة بالجلد) والتي تحدث بعد عملية اللدغ كما ينشط الغدة النخامية فتفرز مادة (ACTH) التي تنشط الغدة الجاركلوية
(adrenal gland) مما يؤدي إلى إفراز مركبات الكورتيزول وهي من مواد الشفاء في الجسم ولقد تم استخدام مادة الميليتين وتجربتها في الفئران ووجد أنها أكثر فاعلية مئة مرة من مادة الكورتيزول كمضاد للالتهابات في حالات التهاب المفاصل.
* مادة بروتينية (mast cell degranulating peptide) وتسبب زيادة إفراز مادة الهستامين بالجسم والذي بدوره يؤدي إلى حدوث أعراض الالتهاب (ورم حكة سخونة احمرار الجلد) عند لدغ النحل لجلد الإنسان وبتجربتها على الفئران وجد أنها تزيد نشاط الذاكرة للأحداث القريبة.
* ابامين (apamin) وتزيد من سرعة تمرير الإشارات العصبية.
* مادة الهياليورونيداز (hyaluornidase) وتسبب تفكك المادة الغرائية التي تربط الخلايا ببعضها والمسماة حمض الهياليورونيك وهذا بالتالي يسهل مرور السوائل حول الخلايا مما يساعد على تزويد المناطق الملتهبة بالمواد التي تساعد على الشفاء كما يساعد أيضا على التخلص من المواد السامة بمنطقة الالتهاب.
* مادة دوبامين (dopamine) وتوجد بالطبيعة في الجهاز العصبي وتعمل كموصل عصبي وهذه المادة تكون ناقصة بالمخ في حالة مرض باركنسون (الشلل الرعاش) وتكون نسبتها في الجهاز العصبي زائدة في حالة المرضى النفسيين تحت العلاج. ووجد أن مادة الدوبامين والسيروتينين والادرينالين (وكلها موصلات عصبية) أسباب ضمنية لحدوث مرض الاكتئاب.
* ادولابين (adolapin) وهو أيضا موصل عصبي وله تأثير مخفف للألم.

الأمراض التي يعالجها سم النحل :

يستخدم سم النحل في علاج حالات مرضية كثيرة ويقول شارلز مراز وهو مربي نحل شهير في مدينة فيرمونت بأمريكا مارس العلاج بسم النحل خلال الستين عاما الأخيرة أنه يجب العلاج بسم النحل في كل حالة مرضية عندما تفشل الوسائل الطبية الأخرى في علاجها ولكن هناك حالات مرضية شهيرة يستخدم فيها العلاج بسم النحل وهذه الحالات هي:

* التهاب المفاصل والتهابات الأجهزة الأخرى بالجسم، فهو مفيد في حالات التهاب المفاصل العظمى والتهاب الروماتويد ويساعد في تخفيف الالم والتورم كما يساعد في علاج أمراض الأنسجة الرابطة للخلايا مثل حالات سكليرو ديرميا (sclerodermia) كما أن بعض الحالات الأخرى مثل التهاب القولون المتقرح ulcerative (colitis) وحتى الربو الشعبي يجب تجربة العلاج بسم النحل فيها حيث أنه ينشط افراز مادة الكورتيزول في الجسم ويؤدي إلى تحسن هذه الحالات.
* حالات الإصابات الحادة والمزمنة والتهاب أربطة المفاصل وأوتار العضلات وأغشية المفاصل كل هذه الحالات تستجيب جدا للعلاج بسم النحل ويعزى هذا للتأثير الموضعي له فمكوناته ذات خاصية مضادة للالتهاب كما يساعد على تنشيط الجهاز المناعي كما أن آلام الظهر والرقبة والآلام الأخرى يمكن أن تستجيب للعلاج بسم النحل.
* الندبات الناتجة عن الجروح (scar) والورم الليفي (keloid) فحقنها بسم النحل يؤدي إلى تكسر وذوبأن النسيج الليفي وذلك بتأثير المكونات الكيمائية للسم وبهذا يتحسن شكل ولون النسيج الليفي والندبة.
* تصلب الأنسجة المتعدد (multiple sclerosis ) وفي هذه الحالة فأن تأثير سم النحل في تحسن الحالة غير مفهوم ويحتاج إلى دراسات أكثر وعموما فأن له تأثيرا جيدا في كثير من هذه الحالات.

أشكال سم النحل المستعملة في العلاج :

يتم العلاج بسم النحل بطرق عدة سواء عن طريق لدغات النحل أو الحقن بسائل سم النحل المحضر او تناول سم النحل بالفم في شكل أقراص أو كبسولات كما يمكن استخدام سم النحل موضعيا في صورة مراهم وكريمات. في أوائل1980 عرف أن محلول سم النحل يمكن أن يكون فعَّالا كما هو في النحلة الحيَّة وقد تم استخدامه في العيادات الخاصة لعلاج تصلب الأنسجة المتعدد ووجد أن المرضى المصابين بتصلب الأنسجة المتعدد يتجاوبون بصفة فردية للعلاج بلدغات النحل. ففي بعض الحالات تظهر على المرضى علامات التحسن السريع وفي بعض الحالات الأخرى يحتاج الأمر إلى مدة طويلة، ولا يعرف حتى الآن هذا الاختلاف وأسبابه عند استعمال لدغ النحل في هذه الحالات التي يتم علاجها ووجد أن نفس النتيجة السابقة تحدث باستعمال محلول سم النحل في العلاج عن طريق الحقن تحت الجلد وعموما فأن استخدام لدغات النحل أو محلول سم النحل يجب أن يتم بصورة معينة أو حسب إرشادات معينة حتى يصبح فعَّالا كما أن عدم تحسن بعض الحالات أثناء العلاج قد يعود إلى قلة كمية محلول سم النحل المستعمل أو قلة تركيز هذا المحلول أو عدم تناول فيتامين «س» والنقص الغذائي أو الحساسية أو تناول الأدوية أو عدم قناعة المريض بالعلاج. كما يمكن استخدام سم النحل المحضر على هيئة كريمات ومراهم لعلاج التهاب المفاصل والتهاب أربطة المفاصل والأمراض الجلدية مثل الأكزيما. توجد بالسوق الأوروبي مجموعات من العلاج البديل تم تحضيرها بخلط سم النحل وسم الثعبان وسم أم أربعة وأربعين ويستخدم الخليط في علاج السرطان ويتم تناوله عن طريق الفم ويتم تحضير سم النحل في شكل كبسولات ويتم تناولها لعلاج الألم المزمن ولكن الأمر يحتاج إلى بحوث كثيرة.

استعمال محلول سم النحل :

أولا: يمكن استخدامه بالحقن تحت الجلد كما يمكن تناوله بواسطة الموجات فوق الصوتية (ultrasonophoresis) او بواسطة التأين الكهربي (electrophoresis) وفي كلتا الحالتين يجب خلط محلول سم النحل بمرهم ويتم وضع الخليط على الجزء المصاب من الجسم ثم بمساعدة تيار كهربي او الموجات فوق الصوتية يخترق هذا الخليط الجلد إلى داخل الجسم.
وهناك طريقة أخرى وذلك باستعمال حبوب سم النحل حيث يتم تذويبها في ماء مقطر ويستخدم الصينيون هذه الطريقة في علاج أزمات الربو الشعبي وكل حالات التهاب المفاصل وهذه الطرق المذكورة لاستخدام سم النحل آمنة وغير مؤلمة ويمكن أيضا استخدامه بواسطة المعالجين بالإبر الصينية.
وخلال الثلاثين عاما الأخيرة استخدم الصينيون العلاج بالإبر مع محلول سم النحل لعلاج حالات الصرع والعنة وكل الحالات التي تعالج بلدغ النحل وفي هذه الطريقة يتم غمس الإبر الصينية في محلول سم النحل قبل غرسها في جسم المريض ويتم وضع المحلول على جلد المريض وغرس الإبر من خلال المحلول وهذه الطريقة آمنة الاستخدام.

ا لعلاج بلدغات النحل :

العلاج بلدغ النحل هو علاج شعبي قديم كتب في الكتب الصينية منذ 2000 سنة وقد كتبه أبو الطب أبو قراط وحتى هذه الأيام يستخدمه الناس بأنفسهم أو بمساعدة مربي النحل الذين يزودونهم بلدغات النحل والآن كثير من محترفي الرعاية الصحية بدؤوا في استخدام العلاج بلدغات النحل ومحلول سم النحل في هيئة حقن وهناك دكتور كريستوفر كيم (christofer kim) ودكتور ثيودورشيربولينز (dr.theodoer) يستخدمان لدغ النحل في علاج المرضى. ويتم العلاج عن طريق مربي النحل او بالشخص المريض ذاته إذا تعلم كيف يستعمله، وفي هذه الطريقة تتم إزالة النحل من الخلية بواسطة ملقاط ثم وضعها على جلد الشخص المريض فتلدغه النحلة، أما عن أماكن اللدغ وعدد اللدغات فيتم تحديدها حسب حالة المريض وحجم المشكلة، فمثلا التهاب أربطة المفاصل يحتاج إلى لدغات قليلة (2 - 3 لدغات) بالحالة الواحدة لمدة 2 - 3 جلسات لدغ.
أما التهاب المفاصل فيحتاج إلى لدغات كثيرة في الجلسة الواحدة و2 - 3 جلسات أسبوعيا ولمدة 1 - 3 أشهر وفي تصلب الأنسجة المتعددة يحتاج المريض لشهر من اللدغ لبدء الاستجابة وقد تستمر جلسات اللدغ لمدة 6 شهور. كما يستخدم كثير من الأطباء سم النحل عن طريق الحقن تحت الجلد.

طريقة أخرى للتداوي بسم النحل:

قامت بعض شركات الأدوية بتصنيع عبوات من سم النحل على شكل أ قراص وهى حبوب ( pills ) تحتوي كل عبوة على ما مقداره 10 لدغات من سم النحل، وصلاحيتها في التخزين على درجة حرارة الغرفة 3 سنوات, وتوضع تحت اللسان، ومن الجدير بالذكر أن هذه طريقة آمنة وغير مؤلمة .

الأعراض الجانبية :

أما عن الأعراض الجانبية للعلاج بسم النحل فهي محدودة بصفة عامة حيث أن الألم والتورم والحكة والسخونة مكان اللدغ او الحقن هي آثار مطلوبة، أما المشكلة الرئيسية فهي إذا كأن الشخص لديه حساسية لسم النحل ففي هذه الحالة قد يحدث تأثير شديد من اللدغ قد يصل إلى درجة الصدمة.
أن بات وأنجر (Pat Wanger) وهي واحدة من أشهر الممارسين لهذا العلاج قد استطاعت علاج نفسها من تصلب الأنسجة المتعدد وبعدها أصبحت تمارس هذا العلاج لطالبيه في محل إقامتها في ميريلاند بأمريكا ولقد وضعت البروتوكول الخاص بهذا العلاج والذي يتلخص في الآتي

لدغ النحل والحساسية:

في بعض الأحيان قد يسبب سم النحل بعد عملية اللدغ تأثيرات سمية قوية على الإنسان، فهناك حوالي 1% إلى 2 % من البشر لديهم حساسية لسم النحل، لهذا فإن من المهم إزالة أداة اللسع (الحمة) من الجلد بسرعة كلما أمكن ذلك ويتم ذلك بواسطة ملقاط أو قشطها بواسطة الأظافر أو طرف سكين في حالة وجود حساسية, ولا يجب على الإطلاق الضغط على كيس السم حيث يسبب هذا مرور كمية سم أكثر إلى الجسم. ويجب على كل إنسأن قد تكون لديه حساسية لسم النحل أن يحمل معه طقم العلاج الخاص بهذا والذي يمكن شراؤه من الصيدلية والذي يحتوي على عقار الأدرينالين المضاد للحساسية وأن يستعمله حسب الإرشادات مع الاتصال الفوري بالطبيب إذا حدث له حساسية. ويجب على المريض الذي يعالج بلدغ النحل أن يتناول هذه المكملات الغذائية:
- فيتامين سي 500 مجم يوميا حيث تحتاج الغدة فوق الكلوية إلى فيتامين سي لإنتاج الكورتيزول كما أنه مضاد للسموم.
- فيتامين ب 1 فيتامين ب 6 حمض البانتوثينيك.
- العسل الطبيعي.
- لقاح النحل.
- غذاء قليل البروتين غني بالخضراوات.
- كما يجب على من يعالج بسم النحل أن يتجنب التدخين : فهو يزيد حاجة الشخص لكمية فيتامين سي.

الحصول على سم النحل :

منذ منتصف سنة 1950 كأن استعمال الصدمات الكهربائية هو الطريقة التي تنشط النحل للدغ وفي هذه الطريقة يوضع هيكل على مدخل الخلية ويوصل بأداة تقوم بتوصيل الإشارات الكهربية له وهذا الهيكل مصنوع من البلاستيك او الخشب به شبكة من السلك وتحت هذا السلك لوح زجاجي وبعد وضع هذا الهيكل على فتحة الخلية يأتي النحل فيحتك بشبك السلك والذي بالتالي يوصل صدمة كهربية خفيفة للنحلة فتقوم بلدغ السطح الزجاجي فيسيل السم على الزجاج ويترك ليجف ثم تتم من على سطح الزجاج وجمعه وهذه الطريقة آمنة ولا تقتل النحل حيث لا تفقد النحلة أداة اللسع في هذه الحالة فمن المعروف أن النحلة تموت إذا فقدت أداة اللسع. ويحتوي سم النحل على مركبات بيولوجية كثيرة وفي حوالي 12 دولة أوروبية يحضر من سم النحل حوالي 24 مركباً في هيئة كريمات ومراهم وحقن لعلاج أمراض مختلفة في الإنسان، والاطباء البيطرون يستخدمون حقن سم النحل لعلاج حالات التهاب المفاصل في الخيول والكلاب.
ويتم عمل محلول سم النحل وذلك بإذابة السم الذي تم جمعه في محلول ملحي متوازن وساخن ثم يتم تمريره خلال مرشح دقيق المسام لكن درجة الحرارة في هذه الطريقة قد تفقد خصائص السم المفيدة لذا يتم عمل المحلول بطريقة أخرى باردة أو عن طريق التجميد. وعموما فأن استخدام محلول سم النحل اثبت أنه آمن خلال السنوات الثلاثين الماضية وأخيرا فأن محلول سم النحل يساوي تقريبا فعالية لدغ النحل إذا تم تحضيره جيدا وتم تخزينه بطريقة صحيح ومن الجدير بالذكر أنه في اليابان ازداد الاهتمام بهذا الفرع بحيث تخصصت إحدى الكليات بمنح الدكتوراه للعلاج بالنحل، وقد أكّدت دراسات عدة وتقارير منشورة أهمية سمّ النحل في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي والالتهاب العظمي المفصلي وفي تسكين الآلام الناتجة عنها، كما ذكر هذا الطبيب فيليب نيرتش من مدينة فينا أنه كان يعاني من الروماتيزم, وقد لدغته نحلة بمحض الصدفة أحس بعدها باختلاف آلام مرض الروماتيزم فأهتم هذا الطبيب بعد ذلك بدراسة الخواص العلاجية لسم النحل, ثم بدأ باستخدام لدغ النحل على نطاق واسع لعلاج الروماتيزم، كما استخدم دكتور بيتروفيتش سم النحل في علاج مرضى مصابين بالروماتيزم، ويقول في كتابه النحل والطب أن علاج الروماتيزم بسم النحل لا يجب استخدامه فقط عند فشل الأدوية الأخرى في العلاج, بل بالعكس, فعند ثبوت التشخيص ينصح باستخدام سم النحل, وفي هذه الحالة يكفي تماماً كمية من العلاج تعادل 200 لدغة نحل وأحياناً 100 لدغة حيث أنها تعمل على شفاء المريض (بإذن الله )، وكذلك يعالج سم النحل أمراض الأنسجة الضامة، مثل مرض تصلب الجلد وأمراض أخرى لا علاقة لها بالمفاصل مثل الربو والقولون التقرحي، والجروح الحادّة والمزمنة مثل : التهاب الصرة والتهاب الأوتار وغيرها من الجروح التي تتطلب عوامل وأدوية مضادة للالتهاب، وينفع سمّ النحل في تلطيف ندوب الأنسجة والجدر، وفى تسطيحها وتخفيف بروزها وقتامة لونها.

ويجب أن ننوه على أن هناك أمراض يمنع فيها استخدام سم النحل مثل مرض السكر وتصلب الشرايين والأزمات القلبية بدون إشراف طبي مباشر،وأيضا يكون أكثر الناس حساسية لسم النحل الأطفال وكبار السن، ويستطيع الشخص السليم أن يتحمل من 5 إلى10 لدغات في وقت واحد، ولا يبدو عليه أي اثر للحساسية سوى بعض الآثار الظاهرة كالألم في مكان اللدغ واحمرار في الجلد, وعند تعرض الإنسان لحادث مثل هجوم خلية من النحل عليه يمكنه تحمله من 200 إلى300 لدغة، أما إذا وصل العدد إلى 500 لدغة في آن واحد تظهر أعراض التسمم ( ضيق التنفس, وسرعة في نبضات القلب, وزرقة في اللون ) ويؤدى ذلك إلى الوفاة، وذلك لأن سم النحل يشبه إلى حد كبير سم الثعابين, وإذا وصلا إلى الدم فأنهما يصلان إلى جميع أجزاء الجسم مما يؤثر على الجهاز العصبي, وقد تحدث الوفاة نتيجة لشلل عضلات الجهاز التنفسي، أما في الجرعات العلاجية فأن لهما تأثيراً مضاداً للآلام، وبالاستخدام الصحيح الأمثل للتداوي بسم النحل في شكل جرعات علاجية ووقائية يؤدي هذا إلى نتائج طيبة باهرة بإذن الله ...؛

(وإذا لم يتسنّ لك أن تجد من يعالجك، يمكنك معالجة نفسك بنفسك.) كيف؟

  1. أحضر جرة فارغة واغسلها بالماء الدافئ وضع عليها غطاء به فتحات طولية حتى يحصل النحل على الهواء الكافي .
  2. ضع ملعقتين من عسل النحل في قاع الجرة الفارغة .
  3. ثم ضع منديل ورقي على العسل واطلب من النحال أن يضع من 50 إلى 75 نحلة في الجرة ثم ضع الغطاء عليها .
  4. ثم ضع النحل في مكان هادئ ومظلم لمدة يومين .
  5. قبل بدء اللدغ، اغسل موضع العلاج بالصّابونِ والماءِ الدّافئِ ومن ثم تجفف بمنشفة، (يَجِبُ أن لا يَستعملَ الكحول وصبغة اليود في تعقيم موضع العلاج قبل اللدغة، وذلك لأن هذه المطهرات تُحطّم بشكل سريع المكونات الفعالة في سم النحلة ) .
  6. استعمل الثلج قبل وبعد حدوث اللدغ لتخفيف الاحمرار ثم تبدأ اللدغ.
  7. إمساك النحلة برفق بواسطة ملقط وأبقها حية لمدة تتراوح من دقيقتين إلى خمس دقائق، وذلك لكي تتمكن النحلة من للدغ وضخ السم داخل مجرى الدم.
  8. أعط نفسك لدغة اختبار وذلك بأن تجلس بجانب شباك مفتوح نهاراً وبواسطة ملقاط إمسك النحلة من الجرة من منطقة الصدر أو الرأس برفق واجعل هذه النحلة تلدغك في منطقة الركبة أو الذراع أو مكان سليم غير حساس وغير ضعيف .وأترك النحلة على الجلد برهة ثم أنزعها ثم أنزع أداة اللدغ (الحمة) من الجلد بواسطة الملقط.
  9. وانتظر لمدة نصف ساعة، فإذا حدث لك ضيق في التنفس فهذا يعنى أنك مصاب بحساسية لسم النحل. عندها استعمل حقن الأدرينالين التي اشتريتها من الصيدلية، وإذا لم يحدث لك شيء تكون قد اطمأننت أنك لست مصاباً بحساسية ضد لدغ النحل .
  10. عند استخدام لدغ النحل يراعى أن يكون اللدغ في أماكن متفرقة من الجسم، ولا يعاود اللدغ في نفس المكان إلا بعد تمام زوال احمرار الجلد بإذن الله.

جدول لطريقة التداوي بسُم النحل ( للبالغين )- عدد اللدغات
الـيـــوم الأسبوع الأول الأسبوع الثأني الأسبوع الثالث الأسبوع الرابع
السبت 1 راحة 7 9
الأحـــد 1 4 راحة 10
الإثنين 2 5 راحة 10
الثلاثاء 2 5 8 راحة
الأربعاء 3 6 8 راحة
الخميس 3 6 9 راحة
الجمعة 4 7 9 3
المجموع 16 33 41 32
المجموع الكلي 16 49 90 122
العدد الكلي لمجموع لدغات العلاج بالشهر (122) يمكن إعادتها ستة مرات .

ولمن لا يقدر على الالتزام بما ورد ذكره بالجدول، يمكنه استخدام من لدغة إلى ثلاث لدغات فقط يومياً على أماكن متفرقة من الجسم، وكذلك مع الأطفال، كما يمكنه استخدام اللدغات الثلاثة على فقرات العمود الفقري.

ماذا يحدث بعد اللدغ :

سوف تلاحظ أن أول شيء يحدث لك هو زوال الإرهاق، وحدوث بعض الاحمرار مكان اللدغ شيء طبيعي ويزول تدريجيا، وإذا كان الاحمرار شديداً فهذا يعني أن جسمك يستجيب وأن هذه البقع الحمراء سوف تزول خلال أسبوع بإذن الله، وأيضا قد يحدث هرش شديد مكان اللدغ وعليك بدهان عسل نحل أو استعمال غسول ملطف للجلد أو دواء مضاد للحساسية، كما قد يحدث لك أعراض البرد فعليك بالراحة فهذا يزول خلال يوم أو يومين. وإذا حدث ورم مكان اللدغ فلا تقلق فهذا تورم سوف يزول سريعاً ويمكن استعمال الثلج لتخفيف الحالة، وعند إعادة عملية اللدغ فلا تلدغ في الأماكن المتورمة بل انتقل إلى مكان آخر،أن لدغات النحل تنشط جهاز الشفاء الداخلي بالجسم وسوف نجد أن التنميل وثقل الأرجل والأذرع والتقلص والتشنج وعدم التحكم كل هذا تجده يذهب ويشفى بإذن الله.

في بعض الأحيان قد يسبب سم النحل بعد عملية اللدغ تأثيرات سمية قوية على الإنسان، فهناك حوالي 1% إلى 2 % من البشر لديهم حساسية لسم النحل لهذا فإن من المهم إزالة أداة اللدغ (الحمة) من الجلد بسرعة كلما أمكن ذلك، ويتم ذلك بواسطة ملقاط أو قشطها بواسطة الأظافر أو طرف سكين في حالة وجود حساسية، ولا يجب على الإطلاق الضغط على كيس السم حيث يسبب هذا مرور كمية سم أكثر إلى الجسم.

ويجب على كل إنسأن قد تكون لديه حساسية لسم النحل أن يحمل معه طقم العلاج الخاص بهذا والذي يمكن شراؤه من الصيدلية يمكن الحصول عليه بواسطة الوصفة الطبية (الروشتة) والذي يحتوي على عقار الأدرينالين أو الهـستامين المضاد للحساسية أو عبوة أيروسول بها إمكانية البخ في الشعب الهوائية كما في حالة علاج المرضى اللذين يعانون من داء الربو.

والجرعة عبارة عن بخـّتين يتم تكرارها بعد 15 دقيقة، وأن يستعمله حسب الإرشادات مع الاتصال الفوري بالطبيب إذا حدث له حساسية ويجب على المريض الذي يعالج بلدغ النحل أن يتناول هذه المكملات الغذائية : ( فيتامين سي 500 مجم يوميا حيث تحتاج الغدة فوق الكلوية إلى فيتامين سي لإنتاج الكورتيزول كما أنه مضاد للسموم، فيتامين ب 1 فيتامين ب 6 والعسل الطبيعي.

(ملاحظات هامة):

- لا تنس أن تغذي النحل بوضع قليل من العسل المخلوط بالماء في الجرة، وذلك كل يوم أو أثنين .
- بعد عدة لدغات يشعر المصاب أنها مجرد لسعة مثل لسعة البعوض أو أشد بقليل .
- .سمعنا من يقول تضليلاً للمرضى أنه لا يصح علاج الشخص نفسه بلدغ النحل، مدعياً أن هناك مسكة معينة و لا يعرفها أحد غيره، أو أن هناك غذاءً معيناً للنحلة يمنع احمرار الجلد ولا يعرفه إلا هو، فهذا كذب وتحايل، بل يستطيع أي شخص ملم بتفاصيله ويعرف خطواته أن يعالج به نفسه ولو كان صبياً، ومن جرب هذا العلاج من قبل لا يرى الأمر بالصعوبة التي يدعيها البعض على الإطلاق.
وقص علينا أخ مريض قصة مشرفة وقد شفاه الله من فيروس كبدي وبائي (سي) بعد التداوي بلدغ النحل وبعد أن حار الطب في علاجه، وصار يعرف ويلقب بالمعالج بلدغ النحل بعد حصوله على دبلوم من مركز بحوث متخصص، ورداً على سؤال لنا نختبر به قدرته وأيضا نتأكد منه قبل وضع علاج السرطان بلدغ النحل بالموقع0 هل هناك مواضع معينة لكل مرض ؟، فقال أنه يعالج في المركز المرخص له به (لوجه الله وبدون مقابل وبطريقة الخبرة والإلهام وليس هناك مواضع محددة يتبعها المريض العادي0 وقال آخر هي نفس طريقة العلاج بالكي يكتسبها المعالج بالخبرة )، أي أن من لديهم الخبرة لا يحددون مواضع معينة لها ويكتب الله على أيديهم الشفاء لبعض المرضى، إذا فالمريض يستطيع أن يشرف على علاج نفسه أن شاء الله.
إلا أنه للحق هناك طريقة يعالج بها الأطباء المتخصصين وهي اللدغ على بعض مواضع خريطة الإبر الصينية بدلاً من العلاج بالإبر الصينية نفسها، وهذه الخريطة أُسست على خطوط الطاقة، وما يهمنا الآن هو أن يعرف المريض كيف يعالج نفسه بلدغ النحل بطريقة سهلة ومبسطة أن شاء الله .
- بعد إزالة الشوكة يدهن المكان بأي دهن عديم التأثير ويفضل الدهان بعسل النحل، ويمكنك وضع زيت حبة البركة على الجلد أو كلما أحسست بأكلة(هرش) فهذا يعمل على تبريد الجلد فوراً بإذن الله ( عن تجربة )
- إذا كنت تعاني من الحساسية عند تعاطيك أقراص الأسبرين فلا تقدم على هذه الخطوة أطلاقاً، بل ألغي فكرة العلاج بلدغات النحل بالكلية .
- يمكنك تجزئة عدد اللدغات اليومية على مدار اليوم كله، كما يمكنك الراحة أربع أو خمس أيام بعد إكتمال منهاج العلاج، وبعدها يمكن أن يُستأنف برنامج العلاج المذكور بالجدول السابق مرة آخرة بإذن الله، ويبدأ اليوم الأول بثلاث لدغات.

تحقيق صحفي :

العلاج بوخز النحل بين الإعجاز العلمي و التقنين الطبي
الظاهرة مقننة طبيا ً وعلميا ً في أوروبا وهي من دلائل الإعجاز القرأني

نقلآعن جريدة الأخبار 17 /12 / 2004

(كتبه أحمد غراب ) قام مركز بحوث دراسات النحل ومنتجاته بكلية الزراعة والعلوم البيئية بالعريش بتجريب العلاج بوخز النحل، ويتم تحديد جلسات الوخز ومدتها حسب نوع المرض وبعد التحاليل والاشعات والتشخيص الطبي للمرضي .
قمنا بزيارة المركز الذي تعلو مدخله الآيتأن الكريمتأن ? وَأَوْحَى رَبُّكَ إلى النَّحْلِ أن اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ، ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَأنهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ أن فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ? ( الآية 68، 69 من سورة النحل ) .

والتقينا بمدير المركز الدكتور ( محمد نجيب ) مدير مركز بحوث النحل فقال: أن طريقة العلاج بلسع النحل كأنت معروفة لدي الفراعنة وبرع فيها الصينيون والفرنسيون حديثا ولما بدأنا نجرب العلاج بوخز النحل منذ عدة سنوات وجدنا اقبالا ً كبيرا ً وخاصة بعد أن استجابت حالات مرضية عديدة للعلاج بهذه الطريقة واضطررنا في الفترة الاخيرة لعمل قوائم أنتظار لعمل جلسات الوخز لبعض الحالات. وقد حقق لسع النحل نتائج ايجابية في مواجهة الروماتويد وخشونة المفاصل وأمراض الكبد وبعض حالات السرطان، كما استجابت للعلاج ثلاث حالات تعأني من ضمور خلايا المخ وضمور العصب السمعي .

من السموم دواء سألت الدكتور محمد نجيب : هل لوضع الآيتين الكريمتين علاقة بطريقة وخز النحل؟ فقال: بالتأكيد فالشفاء الذي أشار إليه المولي ? ليس مقصورا ً علي عسل النحل كما يظن كثيرون، حيث يقول سبحأنه وتعالي: ) يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَأنهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ أن فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ( فما يخرج من بطن النحل بطريقة اللسع أو الوخز للمريض فيه أيضا ً شفاء، وقد ثبت أن سم النحل يقي من أمراض عديدة لذلك أجريت تجارب لاستخراج أمصال من سم النحل في العام الماضي بهيئة المصل واللقاح.
وأؤكد أن عملية الوخز لا تتم إلا بناء على تحاليل وأشعات وتشخيص طبي ثم تنتهي بعمل الخطوات الطبية السابقة حتى نطمئن إلي مدي استجابة الحالة المرضية لعملية الوخز وفي الحالات التي لا تستجيب للعلاج بالوخز ليست هناك اي أعراض جأنبية، ويعتبر العلاج بلسع النحل من دلائل الإعجاز العلمي للقرآن الكريم .

المصدر : بعض المواقع المتخصصة، وكتاب ( سر علاج السرطان )
عن موقع www.khayma.com/shefa-alsaratan



تاريخ النشر         12 -1- 2018        
مسموح النقل من الموقع شريطة ذكر الموقع والمؤلف * www.na7la.com * منذ عام 2007